بكيت لما شاهدت الفيديو ده صلي الله علي محمد

Loading...

الجمعة، 13 مارس، 2009

جاد الله القرءاني



السلام عليكم


قرات هذه القصه واعجبتني فاحببت ان تستفيدوا منها ....


في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك شيخ -‏بمعنى كبير السن- ‏تركي عمره خمسون عاماً اسمه إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية .. ‏هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية، ولهذه العائلة اليهودية إبن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة أعوام ..

اليهودي جاد ..

اعتاد الطفل جاد ‏أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته .. ‏في يوم ما، نسي جاد ‏أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسي أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يومياً ! ‏أصيب جاد ‏بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى .. ‏فقال له العم إبراهيم :" ‏لا ، تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك" .. ‏فوافق جاد ‏بفرح .. ‏مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي ..

كان جاد ‏إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكة وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ‏ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد ‏الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد ‏وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلته .. ‏مرت السنوات وهذا هو حال جاد ‏مع العم إبراهيم، التركي المسلم كبير السن غير المتعلم ! ‏وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد ‏شاباً في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره .. ‏توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد ‏يراه كلما زاره في المحل ووصى أبناءه بأن يعطوه جاد ‏بعد وفاته كهدية منه لـ جاد ‏، الشاب اليهودي ! ‏علم جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !

ومرت الأيام ..

في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله ! ‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها ! ‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـ جاد! ‏ذُهل جاد ‏وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟ فقال له التونسي : ‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين ! ‏فرد جاد ‏وكيف أصبح مسلماً ؟ فقال التونسي : ‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة فقال ‏جاد : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

المسلم جاد الله..

أسلم جاد واختار له اسماً هو "‏جاد الله القرآني" ‏وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم .. ‏تعلم ‏جاد الله ‏القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي ونصراني .. ‏في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآية : "‏أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" ! ‏فتنبه ‏جاد الله ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها .. ‏ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده من قبائل الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان .. !

وفاته ..

(‏جاد الله القرآني ‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر .. ‏توفي ‏جاد الله القرآني ‏في عام 2003‏م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله .. ‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في رحاب الدعوة ..

الحكاية لم تنته بعد .. !

أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت في العام الماضي فقط ، أسلمت عام 2005‏م بعد سنتين من وفاة إبنها الداعية .. ‏أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام ! ‏وإن هذا لهو الدين الصحيح .. ‏أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير ..

ولكن، لماذا أسلم ؟

يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل "‏يا كافر" ‏أو "‏يا يهودي" ‏، ولم يقل له حتى "‏أسلِم" .. ! ‏تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية ! ‏شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن !

سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم !

يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: ‏هل تعرف الدكتور جادالله القرآني ؟ . ‏وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟ . ‏فأجاب الدكتور حجازي: ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك .. . ‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له الدكتور حجازي: ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا ! . ‏فرد شيخ القبيلة: ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله القرآني ! . ‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟ . ‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!

سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني ؟! ‏والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة



رحم الله العم إبراهيم و جاد الله القرآني


الجمعة، 27 فبراير، 2009

my only wish

lieamra@yahoo.com

الأربعاء، 7 يناير، 2009

واحة الشعر والخواطر



اذا بدت المكارم والمعالي *** بدنيا الناس وهم او سراب


  وصار الاثم مرفوعا لديهم *** وصار الحق يوما في اغتراب


وكل رويبض وحقير شأن *** بدنيا الناس يعلو للروابي


 وقيل اعصي فانك لست تدري *** بجنة او بنار او حساب  


 وضيعت الامانة في زمان *** بذاك الدهر فانتظر الحساب


اذا اصبحت يوما صار فيه *** غبار قد تطاول للسحاب


وخلت الشمس قد غربت ليوم *** وان النور امسي في غياب 


فمرجعه اليهم ذات يوم *** ولا يمضي الزمان الي اياب


لذكر عروبتي باتت ايادي *** لفض قوامها ولقد اصابوا


وساندهم بنوا جهل بقومي *** لظن بناتها اهل الكتاب


وقالوا ليست الوحدة بعرب *** وماترجون من ماء سراب


نريد الوحدة الاسلام دينا *** يقود المسلمين الي الصواب


لهم حق اذا حسبوه مكرا *** ودين الله يصبح في غياب


اليس الله قد اوحي لاحمد *** بلغة العرب من دون الخطاب  


اليس الاصطفاء لها دليلا *** وان العرب لغة لا انتساب  


 بني صهيون قد فرضوا عبيدا *** من العرب الملوك كما الكتاب 


كتاب سطروه قديم عهد *** واما الان قد بلغ النصاب 


لشجر الغرقد المذكور قاموا *** بزرع المستطاع من الشعاب


ااقررتم بصدق حديث احمد *** فويلكم لدي يوم المئاب


وليس لسنة الجبار بدلا *** بان الكافرين الي تباب


نبوءة بغيهم ذكرت لدينا *** لدي الاسراء من سور الكتاب


بني صهيون فاستمعوا لقولي *** سياتيكم لدي قولي الجواب


ولست اقول انا الغالبون *** فتوكيد المؤكد قد يعاب


اما كنا نسود الارض يوما *** بيدنا من مفاتح كل باب


فمنا العرب خاتم رسل ربي *** ولغة الوحي لغتي في الكتاب


اذا كنت الوحيد من الانام *** تؤذن والاذان بلا جواب


وليس من البرية من يلبي *** فلا تحزن وابشر بالثواب


اذا اصبحت يوما كنت فيه *** سقيم او عليل ذي اكتئاب


وصرت لما يجري بدهرك *** تضيق بما لديك من الرحاب


فادعوا الذي ابوابه لا توصد *** دعاء ان صدقت سيستجاب


 وياتيك الكريم بما يمن *** من الغيث الرقيق المستطاب


وقدم صالحا في كل يوم *** من الايام في زمن الشباب


ايا رباه ابصرني بنورك *** لابصر في الطريق بلا حجاب


وفك غمامتي وتول امري *** وءامني لدي يوم الحساب


وليس احب عندي من ختام *** سوي قول الحكيم ابا تراب


يلخص قصة الدنيا جميعا *** بما اوتيه من فصل الخطاب


ينادي في صبيحة كل يوم *** لدوا للموت وابنوا للخراب

         كلمات احمد شاكر

الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2008

قوموا للحق قوموا لله

 اجهر بالحق غدا الاربعاء الساعة الثانية عشر ظهرا امام  جامعة الدول العربية وامام نقابة الصحفيين الساعة الثالثة عصرا  نصرة للحق في غزة

الأحد، 20 يوليو، 2008

ابحث عن كائن غير الانسان

ابحث عن كائن اخر غير الانسان
*
لا ادري ان كان الامر من الامكان
*
اني اتشوق لحياة ليست بمكان
*
عنواني ليس بمعروف واكون مسيح في الارض في كل مكان
*
هل ذاك الامر من الامكان
*
قد ملت اذني ماتسمعه من البهتان
*
كذب وخداع ورياء تمثيل متقن من فنان
*
ووجوه تلبس اقنعة لا تظهر الا بوجهان
*
اشعر احيانا ان الناس سكاري لا تبغي الصحو من الهذيان
*
اه لو اصحب عصفورا واجوب سماء الدنيا بجناحان
*
ونجوب جنان في الارض ونعيش معا بين الاغصان
*
او احيا في قاع البحر بين الاسماك او الاصداف او بين اللؤلؤ والمرجان
*
او بين زهور يانعة اتكلم معها في بستان
*
او اي مكان وزمان سوي هذا العصر ومايحويه من كائن يدعي الانسان
*
لم يفسد في الارض سواه ويبارز ربه بالعصيان
*
اه لو اقدر ان افهم لغة الحيوان
*
واخاطب هدهد او نمل كنبي الله سليمان
*
الكون يسبح اجمعه الا الانسان
*
لولا من فيك من الاخيار للعنتك في كل زمان
*
لا تشكر ربك خالقك وبذلك قد صدق الشيطان
*
قال الشيطان ساغويك وستكفر ربك ياانسان
*
من كفرك قلت بان الله له ولد سبحان الله تعالي عن هذا البهتان
*
وبان الله فقير وغلول يده ما احلم ربي الرحمن
*
وقتلت الرسل بلا حق وسجدت لغير الله من الاوثان
*
ما اجتريء علي ذاك الفعل مخلوق غير الانسان
*
*
*
قد رحل الفرسان بدوني وبقيت وحيدا فوق جوادي في الميدان
*
اني من زمن كانت فيه الاخلاق خلق الفرسان
*
فلاي حياة ابغيها انا باق في دنيا الانسان
*
لم تخل الدنيا من الخير لكن لزمن فيه الخير اضعاف الشر من الازمان
*
وكما قيل بان الايام كدول من سر بزمن سيساء بذلك ازمان
*
مافيها سوي شوق العبد للنظر الي وجه الرحمن
*
لا ادري الغد بما يحوي لكن الهي يحفظني في كل مكان
*
كلمات احمد شاكر

الجمعة، 2 مايو، 2008

لا سجود الا لله


اني سمعت القائلين بزعمهم**** خر الملائكة الكرام سجود

لخليفة الله المكرم ادم **** وبه فقد اضحي الرجيم طريد

ان كان ما زعموا سجود عبادة ****ان السجود لغير وجه الله جحود

او ان لام القول تعني قبلة ****هذا الكلام لدي النحاة سديد

وكان تقول اسجد لقبلة كعبة **** تعني اسجدوا للخالق المعبود

اويجعل الله العزيز عباده **** لسواه ممن في الوجود عبيد

اما عن الاخري بقصة يوسف ****حين التقوا في الموقف المعهود

رفع الكريم الوالدين لعرشه ****وغدا جميع الحاضرين سجود

قالوا سجودهم سجود تحية ****بل كان شكر الواهب المحمود

فالهاء معناها لدي كلمة له**** فعل السجود لمستحق سجود

لا تعبدن اخي الا اله واحد **** وعش الحياة براية التوحيد



هذه الابيات مما فتح الله به علي تصف موقفين وقف عندهما العلماء

الاول سجود الملائكة لادم عليه السلام والثاني سجود اخوة يوسف ليوسف عليه السلام

ان الرسالة التي بدات بادم وانتهت بمحمد كانت تقول (لا اله الا الله)

وما ارسل الله نبي الي قومه الا قال لهم اعبدوا الله مالكم من اله غيره

{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ }الأنبياء25

{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36

{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }محمد19

فلا يعبد الا الله وليس في الكون الا الله يفعل والكل بعد ذلك فعله ومشيئته

{ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ }البقرة165

وكل منا يشعر ان له قوة فذلك ان الله يملكك وما تملك ويشاؤك ويشاء ومشيئتك

{وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ }الصافات96

فلا واجد الا الله ولا فاعل الا هو

لذلك لا يعبد الا الله والسجود ان كان لاحد فلا توصيف له الا انه ذل وعبادة

فكيف يسجد الملائكة لغير الله بامر الله وكيف يسجد اخوة يوسف ليوسف من دون الله كما زعم البعض

نقول ان اللام تاتي بثلاث مواضع اذا اقترنت بالفعل سجد

الاول ان تعني العبادة لمن تسجد له حين تقول اسجد لله اي اسجد عبادة لله

والثاني ان تكون بمعني وجهة السجود حين تقول اسجد للكعبة اي باتجاه الكعبة فهي قبلتي وكذلك كان ادم هو قبلة الملائكة في السجود لله سجود عبادة

والثالث ان تعني السجود لاجل شيء ما سجود شكر لله علي هبة هذا الشيء لك

كان تقول اسجد اليوم لابني شكرا لله , فرحا بنجاحه وكذلك سجد اخوة يوسف لله ليوسف اي للقائهم بيوسف

{وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّداً}

اي سجدوا لمن يجب السجود له وهو الله

وقد قال البعض انه سجود تحية فاذا كان هذا شائعا للناس في زمانهم فلا ينبغي في حق نبي من الانبياء

وليس في الاية دلالة صريحة في ذلك وبهذا ايضا قال الشيخ الشعراوي رحمه الله


الثلاثاء، 29 أبريل، 2008

والي الله ترجع الامور

ان حقيقة الاشياء ليست قائمة بذاتها وانما هي مخلوقة ولا يوجد شيء واجب الوجود او قائم بذاته الا الله فكل شيئ مخلوق الظاهر والباطن والكنه والماهية ولا يوجد شيء يستند الي اخر وانما الكل يستند الا الله كما قال الله (والي الله ترجع الامور البقرة) (واليه يرجع الامر كله)

اي ان الامر لا يعود الي حقيقته وانما يعود الي خالقه ولا ننكر ان وراءه شيء ولكن هذا الشيء يتزامن معه فقط وهو ايضا يعود الي خالقه ولمن قال بان الاشياء لها كنه تقوم به فقد قال بان شيء يقوم بذاته ولا يقوم بذاته الا اله ولهذا فقد جهل ولا نقول قد اشرك لان الاشراك اصلا امر غير منطقي وليس فقط مجرد شيء خاطيء فمن قال ان هناك اله فمن غير المنطقي ان يقول ان هناك غيره لان كلمة اله تعني انه لا اله غيره ولذلك قولنا (وحده لا شريك له بعد قول لا اله الا الله انما هي تاكيد وليس اتيان بمعني جديد) ذلك لان الاله هو الاول والقائم بذاته وكل ما عداه قائم به

ولذلك من عرف الله لا يسال كيف ولامتي ولا اين ولا مما لانه لا كيف ولا متي ولا اين ولا مما فالكل قائم بالله فقط

فمثلا هل يستطيع اي انسان ان يفسر لنا كنه الجمال وكيف عرف الانسان الجميل من القبيح وباي شيء عرفه

الحقيقة انه لاشيء مطلق فالشيء اذا قلنا انه جميل فيكون الشيء مخلوق والشعور بجماله مخلوق وما استشعرت به الجمال مخلوق وحين نقول ان هذا الجمال نسبي نقصد ان كلمة نسب تعني ارتباط فهو منسوب ومرتبط بشعور معين بالجمال حين ادراكه وقد يختفي هذا الشعور اذا اراد الله مع بقاء الشيء كما هو وكذلك كل شعور فقد قال الله عن موسي (والقيت عليك محبة مني)اي ان الشعور الذي شعر به فرعون من المحبة لموسي لم يكن علي غرار المالوف للمدرك فلم يكن موسي علي درجة من الجمال كطفل صغير تجذب حبه للناس وانما كما قلنا هي غير مرتبطة بالمدرك وانما مرتبطة برب المدرك وحتي ان ربط شعور معين بمدرك معين لفترة كبيرة فلا يعني هذا طلاقة المدرك في التاثير بشعور ما وانما هي ارادة الله

وينطبق هذا علي كل الاسباب والمسببات فالاشياء تحدث مع المسببات لا بها

وكما روي الله لنا قصة الذي مر علي قرية وهي خاوية علي عروشها فقال الله (فانظر الي طعامك وشرابك لم يتسنه)

وقال (وانظر الي حمارك ولنجعلك اية للناس وانظر الي العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما)

ففي نفس المكان لبث الحمار مائة عام ولبث الطعام بعض يوم

فلا شيء مرده الي شيء وانما الكل مرده الي الله

فالطعام لا يشبع والنار لا تحرق والماء لا يروي وانما الطعام مخلوق والشبع مخلوق وقد جعلهما الله متلازمين

ولكنها ليست قاعدة

وهذا هو التوحيد ان لا تتعلق بشيء او تظن ان شيء من وراءه شيء ولكن وراء الاشياء رب الاشياء

الله سبحانه وتعالي




السبت، 5 أبريل، 2008

اضراب 6 ابريل (اروا الله من انفسكم خيرا)


لاول مرة نجد توحد صوت الشعب دون اي تنظيم من احزاب او حركات

اعلن بكل ما في نفسي من عزم وما بيدي من قوة وما في قلبي من حب لله ورسوله اني مع هذا الموقف
المشرف الذي اعتذر به امام الله

حين اسال عن اخواني الذين لا يكادون يجدون القوت وعن هذا الشاب الذي اصيب
بالشلل امام احدي مخابز الخبز وعن هذا الرجل الذي قتلته ايدي
الصهاينة دون اي رد لكرامته من الحكومة التي لا تزن جناح بعوضة فمن يرضي بذل
اخوانه فقد خانهم

انصروا اخوانكم وتضامنوا معنا (ففي الحديث ان من خذل اخاه وكان يستطيع نصرته خذله الله)

يا اخواني كونوا مع اخوانكم وانصروهم ولا تركنوا الي الذين ظلموا فتمسكم النار

الخميس، 14 فبراير، 2008

مات الكلام

                    عندما ماتت الاخلاق والرجولة , عندما مات الضمير, عندما اصبح ليس للامة وزنا ,

               عندما اصبحت الخيانة قانون والذل دستور للحكومات العربية والرؤساء العرب

               عندما اصبحوا يهابون الموت , عندما ضيعت الامانة ووسد الامر لغير اهله ,

                    عندما اصبحت الحكومات العربية ذليلة لاحفاد القردة والخنازير

                      ولمن ضرب الله عليهم الذلة والمسكنة , عندما اصبحنا ننكر المحسوس ونقتل الحقيقة ,

                   عندما كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون ,

                                      عندما اصبح الاحرار والشرفاء والمجاهدون في الميدان وحدهم ,

                                        عندما اصبح الدين سلعة تباع وتشتري ,

                                              عندما اصبح العباد رهبانا وعبيد لغير الله ,

                                                   عندما اصبحت كل الكلمات حمقاء

                                                                         اليكم رسالتنا

                                 مات الكلام فلست ادري ما اقول , ولما اقول , ولمن اقول

                           مات الكلام بين الشفاه فلست ارغب في السماع لغير اصوات الطبول

                                دقي طبول الحرب دقي , واعلني بشري بنصر الله او نيل القبول

                     اوتسمعون , اوتعقلون , اني سئمت سفاهة في قول شيخ ليس يعلم مايقول

                                   او قول من قال النبي بانهم متفيهقون

                                         ياليت شعري كيف هم لا يسئمون , يا ويحها تلك العقول

                                   امحوا الكلام بكل ممحاة له , وعن الحقيقة فارفعوا تلك السدول

                                    الا كلام الله تبيان له قول النبي بغير ميل للهوي وبلا عدول

                                          اين الرجال الصادقون واين من عاشوا لاجل الله يجاهدون

                                 اين الكرام من الخليقة من لهم غرس الكرامة عند رب العالمين

                                    فهم الاحبة للا له وجنده ولصوت حي علي الجهاد مسارعون

                                         اني مجاهد فاسمعوا , اني اسير اليوم في درب الرسول

                                ولربما طال المسير بدربه, لكنه, عز وفي الاخري نعيم لا يزول

                                       اما الختام فليس كلم عابر او نظم شعر او لجاج قد يطول

                          ان الختام دعاء ربي بالرباط مجاهدا وقضاء نحبي والشهادة والقبول